إقتصاد

M42: قطاع الرعاية الصحية مسؤول عن 5% من الانبعاثات العالمية

إيمي ليهوسكي مديرة الممارسات البيئية في شركة M42

إيمي ليهوسكي مديرة الممارسات البيئية في شركة M42

أكدت إيمي ليهوسكي مديرة الممارسات البيئية و الاجتماعية و الحوكمة في شركة M42 و هي شراكة بين “جي42 للرعاية الصحية” و”مبادلة للرعاية الصحية” أن الشركة تسعى إلى استشراف المستقبل المستدام للصحة بدعم من التكنولوجيا.

وتم اختيار الشركة من قبل منظمة الصحة العالمية لتكون الشريك الرئيسي للصحة في مؤتمر COP28، مما يؤكد التزامها في إحداث تحول نوعي لمعالجة التحديات المناخية الملحّة من خلال استقطاب التقنيات المتطورة.

وقالت ليهوسكي إن الشركة تضع في صميم أولوياتها الإنسان وليس مجرد المريض والصحة وليس مجرد الرعاية الصحية والوقاية وليس مجرد العلاج فهناك بعض الإحصاءات التي يجب التركيز عليها و هي أن أكثر من 13 مليون شخص يموتون سنوياً بسبب أمراض ترتبط بتغير المناخ.

وأضاف أن حوالي 68 بالمئة من البالغين يعانون من الاكتئاب ومشاكل الصحة العقلية والنفسية، منوهة أن قطاع الرعاية الصحية يعتبر خامس أكبر مساهم في العالم في انبعاثات الكربون ومسؤول عن حوالي 5 بالمئة من الانبعاثات العالمية.

وأوضحت أن المستشفيات تستخدم حوالي ضعفي أو ثلاثة أضعاف الطاقة مقارنة بالأنظمة التقليدية، مؤكدة أن ” M42 ” ملتزمة بمضاعفة الجهود للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول العام 2050 ،وهي تسعى عبر مشاركتها في COP28 لتأسيس شراكات لمواجهة تحديات التغير المناخي.

وقالت :” إن من أبرز مبادرات M42 المشاركة في برنامج الجينوم الإماراتي الذي يهدف لوضع خارطة شاملة للبيانات الجينية الوراثية لمواطني دولة الإمارات، و قد نجح البرنامج حتى اليوم بجمع 500 ألف عينة وصولاً إلى مليون عينة، وبالشراكة مع مؤسسة “أوشن إكس” العالمية غير الربحية المتخصصة باستكشاف المحيطات أطلقنا مشروع طموح لتأسيس خارطة شاملة لبيئة المحيطات في دولة الإمارات”.

ولفتت إلى أن جناح الشركة يشهد إقبالا مميزا من الزوار من مختلف أنحاء العالم للتعرف على العلاقة بين الصحة والمناخ ودور التكنولوجيا في حل تحديات التغير المناخي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى