إقتصاد

"يوني فروتي" تكشف عن استحواذات جديدة في أميركا اللاتينية

يوني فروتي

توسع شركة يوني فروتي لإنتاج الأغذية الطازجة، الإماراتية، وجودها في أميركا اللاتينية من خلال عمليتي استحواذ في بيرو، بعد عملية شراء سابقة في المنطقة مع تطلع الشركة لنمو مستمر في سوق الفاكهة.

وقالت الشركة، السبت، إنها توصلت إلى اتفاق لشراء كل من آفو أميركا بيرو وبوماريا من شركتي سولوم بارتنرز وألباين فريش، ومقرهما الولايات المتحدة، وذلك بعد استحواذها في يناير على شركة فيرفروت، التي تنتج الفواكه في تشيلي وبيرو.

وسيطرت شركة القابضة (إيه.دي.كيو) منذ عام 2022 على يوني فروتي، التي توزع 500 ألف طن من الفواكه الطازجة سنويا في شتى أنحاء العالم، مع تركيز صندوق الثروة السيادي في أبوظبي على الزراعة كوسيلة لتعزيز مكاسبه المالية وزيادة المرونة في مجال الغذاء بالإمارات.

وتزرع الشركتان اللتان تم الاستحواذ عليهما الأفوكادو والتوت، وكلاهما يعد سوقا جديدة ليوني فروتي المنتج الكبير للتفاح والعنب والكرز والتي لها أراض في تشيلي وإيطاليا والفلبين وجنوب أفريقيا.

وقال كارل ستيلين دو تين كبير مسؤولي الدمج والاستحواذ في يوني فروتي لوكالة رويترز “كان انتشارنا قليلا إلى حد ما في أميركا اللاتينية، وهذا يفسر سبب إجراء معظم الجولة الأولى من عمليات الدمج والاستحواذ في هذه البلدان“.

لم تكشف يوني فروتي عن حجم الصفقات.

وأكد تين أن بيرو “نقطة البداية” لاستراتيجية يوني فروتي، لكن هناك دولا أخرى قيد النظر مثل المكسيك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى