سياسة

وزير الشباب يدعو برلمانية للدعاية لبرنامج أطلقته وزارته لفائدة الشباب

على خلفية انتقاد تقصير وزارته في التعريف ببرنامج “مُتطوع” في أوساط الشباب في البوادي، حمّل محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب البرلمانيين جزءا من المسؤولية، سيما البرلمانيين المهتمين بهذه المشاريع المطلوب منهم وفق الوزير “تبليغ المعلومة إلى المواطنين”.
وأطلقت الوزارة الصيف المنصرم برنامج “متطوع” الذي يهم الشباب المتراوحة أعمارهم بين 18 و22 سنة، بهدف إشراك أزيد من 5 آلاف شاب على مرحلتين (التكوين والتطوع).
وانتقدت كليلة بونعيلات عضو فريق التجمع الوطني للأحرار، اليوم الإثنين خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب تقصير الحكومة في ضمان مشاركة شباب البوادي في هذا البرنامج الجديد.
كما انتقدت “عدم مواكبة المديريات التابعة للوزارة لشباب الوسط القروي، وغياب دور الشباب التابعة للوزارة في البوادي”.
واستفسرت عن جدوى استفادة هذه الفئة من الشباب من هذا البرنامج، بينما المناطق القروية التي يعيشون بها تفتقر لبنيات تحتية تابعة للوزارة.
وأوضح الوزير، بأنّ 45 في المائة من البنيات التحتية التابعة لوزارته توجد بالبوادي، مضيفا بأن 700 شاب من الوسط القروي استفادوا من هذا البرنامج.
وقال “إن البرامج الجديدة الموجهة للشباب التي أطلقتها وزارته تعدّ تجارب أولى، وطبيعي أن تعترض تنفيذها بعض الصّعوبات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى