سياسة

وزارة التربية تمنع الأساتذة الذين يشاركون في الإضرابات من تراخيص العمل في المدارس الخاصة

جميع الأساتذة الذين يشاركون في إضرابات قطاع التعليم العمومي تم إلغاء تراخيص عملهم في المدارس الخاصة. هذا ما أكده مصدر من وزارة التربية الوطنية. وحسب المصدر، فإن الوزارة لاحظت أن مجموعة من الأساتذة الذين يشاركون في الإضرابات في المدارس العمومية ويمتنعون عن تدريس التلاميذ، يقبلون من جهة أخرى، على التدريس في المدارس الخاصة. وحسب المصدر فإنه أمام هذا الوضع فقد تقرر إيقاف تراخيصهم جميعا، لأنه لا يمكنهم خوض إضراب في المدرسة العمومية ومواصلة العمل بترخيص الوزارة في المدارس الخاصة. وأشار المصدر إلى أن استمرار عمل هؤلاء في المدارس الخاصة بدون ترخيص، يعد خرقا للقوانين الجاري بها العمل.

وكان بيان مشترك   أصدرته، رابطة التعليم الخاص، وفيدرالية التعليم الخاص، والهيئة الوطنية لمؤسسات اتحاد التعليم، والاتحاد العام لمقاولات المغرب التعليم والتكوين الخاص والتكوين الحر بالمغرب، أعلن عدم إسناد أقسام بمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي لأي أستاذة أو أستاذ ينتمي لمؤسسة عمومية، دون التوفر على ترخيص بذلك من لدن الإدارة.

وأعلنت مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي عن تشبثها باحترام القوانين الجاري بها العمل، بشأن الاستعانة بخدمات أطر وزارة التربية الوطنية واستنفاد المساطر المتعلقة بطلب الترخيص بالقيام بساعات إضافية والحصول عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى