إقتصاد

هاباغ لويد توفر نقلا بريا عبر السعودية مع أزمة البحر الأحمر

شركة “هاباغ-لويد” الألمانية

قالت مجموعة الشحن الألمانية “هاباغ لويد”، الاثنين، إنها ستواصل توجيه سفنها للإبحار حول رأس الرجاء الصالح حتى إشعار آخر، على خلفية هجمات الحوثيين على السفن في البحر الأحمر، وذلك بعد أن أعلنت أنها ستفتح ممرات برية عبر السعودية للتخفيف من تأثير الوضع على أعمالها.

وأضافت الشركة “نواصل مراقبة الوضع ومراجعته باستمرار. وبمجرد أن تتغير الظروف ويصبح الوضع آمنا مرة أخرى ستبحر سفننا عبر البحر الأحمر وقناة السويس”.

وفي بيان سابق للعملاء نشرته على موقعها الإلكتروني، قالت الشركة إنها ستوفر خطوط نقل برية من جبل علي والدمام والجبيل لخدمتها التي تنطلق من جدة.

وقالت “هدفنا هو تزويد العملاء بحل مناسب للتغلب على هذا التعطل غير المتوقع حتى يعود الوضع في البحر الأحمر إلى طبيعته”.

وتدرس الشركة على فترات منتظمة ما إذا كان من الممكن العودة لمسار الشحن الطبيعي عبر قناة السويس.

وتقدم “هاباغ لويد” بانتظام خدمات لوجستية، إذ يتم جلب البضائع من الموانئ عبر الطرق البرية أو السكك الحديدية.

وتقول شركة الشحن إنها تعمل في 55 ميناء و53 محطة برية في منطقة الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى