إقتصاد

ناقلات النفط الكويتية تتجنب البحر الأحمر مؤقتا

خاص

مصفاة الزور النفطية الكويت

علمت “اقتصاد سكاي نيوز عربية” من مصادر أن شركة ناقلات النفط الكويتية قررت إيقاف مرور ناقلاتها في البحر الأحمر، مؤقتا بسبب تطور الأحداث في منطقة البحر الأحمر وخليج عدن.

وسيكون قرار الإيقاف بشكل مؤقت وسيخضع للمراجعة الدورية المستمرة لحين استقرار حال المنطقة، وأكدت المصادر التزام مؤسسة البترول الكويتية التام بتنفيذ عقودها المبرمة مع الدول المختلفة، وذلك عبر ناقلات أجنبية.

ومنذ شهرين، ينفّذ الحوثيون في اليمن هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها، بسبب التصعيد في غزة المستمر منذ السابع من أكتوبر.

ولمحاولة ردع الحوثيين وحماية الملاحة في المنطقة الاستراتيجية التي يمرّ عبرها 12 بالمئة من التجارة العالمية، شنّت القوّات الأميركيّة والبريطانيّة في 12 و22 يناير سلسلة ضربات على مواقع عسكرية تابعة لهم في اليمن.

ولكن الجيش الأميركي ينفّذ وحده بين الحين والآخر ضربات على صواريخ معدّة للإطلاق.

وعلى إثر الضربات الغربية، بدأ الحوثيون يستهدفون السفن الأميركية والبريطانية في المنطقة معتبرين أن مصالح البلدين أصبحت “أهدافًا مشروعة”.

وكانت قطر للطاقة قد أعلنت الأربعاء، أن الهجمات في منطقة البحر الأحمر “قد تؤثّر” على جدولة شحنات الغاز الطبيعي المُسال، على عكس الإنتاج الذي طمأنت أنه “مستمرّ دون انقطاع”.

وقالت الشركة في بيان “بينما قد تؤثر التطورات في منطقة البحر الأحمر على جدولة بعض شحنات الغاز الطبيعي المسال من قطر لأنها قد تسلك طرقاً بديلة، إلا أنه يتم إدارة تسليمها مع عملائنا”.

ودفعت الهجمات شركات شحن عدّة إلى تحويل مسار سفنها إلى رأس الرجاء الصالح، في أقصى جنوب إفريقيا الذي يطيل الرحلة بين آسيا وأوروبا لمدة أسبوع تقريبًا، وهي طريق مكلفة.

يذكر أن مطلع الأسبوع الماضي، حولت ست ناقلات نفط جديدة على الأقل مسارها بعيدا عن جنوب البحر الأحمر. وأوضحت رابطة ناقلات النفط “إنترتانكو” أن القوات البحرية المشتركة بقيادة الولايات المتحدة في البحرين طلبت، من جميع السفن تجنب مضيق باب المندب في الطرف الجنوبي للبحر الأحمر لعدة أيام في أعقاب الضربات الأميركية.

وفيما يلي الشركات التي قررت إيقاف الشحن مؤقتا عبر البحر الأحمر:

“بريتش بتروليوم”

أعلنت شركة النفط البريطانية العملاقة “بريتش بتروليوم” في 18 ديسمبر، أنها علقت مؤقتا جميع عمليات العبور من البحر الأحمر.

وأضافت الشركة في بيان “في ضوء تدهور الوضع الأمني للشحن في البحر الأحمر… سلامة وأمن موظفينا وأولئك الذين يعملون نيابة عنا تمثل أولوية”.

“CMA CGM”

قالت مجموعة الشحن الفرنسية (سي.إم.إيه – سي.جي.إم) يوم 16 ديسمبر كانون الأول إنها أوقفت مؤقتا جميع شحنات الحاويات عبر البحر الأحمر في أعقاب الهجمات على السفن التجارية في المنطقة.

“يوروناف”

قالت شركة ناقلات النفط البلجيكية في 18 ديسمبر إنها ستتجنب منطقة البحر الأحمر لحين إشعار آخر.

“إيفرغرين”

قالت شركة شحن الحاويات التايوانية “إيفرغرين” في 18 ديسمبر، إنها قررت التوقف مؤقتا عن قبول البضائع الإسرائيلية بأثر فوري وأصدرت تعليمات لسفن الحاويات التابعة لها بتعليق الملاحة عبر البحر الأحمر حتى إشعار آخر.

وأضافت “إيفرغرين” أن السفن الموجودة في الخدمات الإقليمية لموانئ البحر الأحمر ستبحر إلى المياه الآمنة القريبة وتنتظر إشعارا آخر، بينما سيتم إعادة توجيه سفن الحاويات التي من المقرر أن تمر عبر البحر الأحمر حول رأس الرجاء الصالح لمواصلة رحلاتها إلى الموانئ.

“إكوينور”

قالت شركة النفط والغاز النرويجية “إكوينور” في 18 ديسمبر إنها ستوجه بعض السفن التي كانت متجهة للبحر الأحمر لمسار بديل.

“هاباغ لويد”

قالت شركة شحن الحاويات الألمانية “هاباغ لويد” يوم 18 ديسمبر، إنها ستحول مسار العديد من السفن إلى طريق رأس الرجاء الصالح لحين ضمان سلامة العبور من قناة السويس والبحر الأحمر.

وأصاب مقذوف يعتقد أنه من طائرة مسيرة سفينتها “الجسرة” أثناء إبحارها بالقرب من الساحل اليمني يوم 15 ديسمبر، ولم يصب أي من أفراد الطاقم.

“ميرسك”

قالت شركة إيه.بي مولر-ميرسك الدنمركية يوم 15 ديسمبر إنها ستوقف جميع شحنات الحاويات عبر البحر الأحمر حتى إشعار آخر وذلك في أعقاب “حادث وشيك” تعرضت له سفينتها ميرسك جبل طارق في اليوم السابق.

وقالت الشركة إن السفينة استُهدفت بصاروخ أثناء سفرها من صلالة بسلطنة عمان إلى جدة بالسعودية.

“إم.إس.سي”

قالت شركة البحر المتوسط للشحن “إم.إس.سي” يوم 16 ديسمبر، إن سفنها لن تمر عبر قناة السويس وإن بعضها تم تحويل مساره بالفعل لرأس الرجاء الصالح، بعد يوم من إطلاق الحوثيين صاروخين باليستيين على سفينتها “إم.إس.سي بالاتيوم”.

وقالت المجموعة التي مقرها سويسرا إن القرار سيعطل جدول الملاحة لعدة أيام.

“اورينت اوفرسيز كونتينر لاين”

أوقفت شركة اورينت اوفرسيز كونتينر لاين قبول البضائع من وإلى إسرائيل حتى إشعار آخر بسبب مشاكل تشغيلية، حسبما ذكرت شركة الشحن المملوكة لشركة أورينتال أوفرسيز (إنترناشيونال) المحدودة ومقرها هونج كونج يوم 16 ديسمبر كانون الأول.

“يانغ مينغ”

قالت شركة الشحن البحري التايوانية “يانغ مينغ” في 18 ديسمبر، إنها ستحول مسار سفنها المبحرة عبر البحر الأحمر وخليج عدن إلى رأس الرجاء الصالح خلال الأسبوعين المقبلين في ظل تصاعد الهجمات على السفن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى