إقتصاد

محطة الضبعة النووية.. السيسي وبوتين يدشنان "أهم خطوة"

السيسي وبوتين

أعلن المتحدث باسم الرئاسة المصرية المستشار أحمد فهمي أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي سيشاركان في مراسم عملية الصبة الخرسانية الأولى التي ستستخدم كأساس للوحدة النووية الرابعة من محطة الضبعة للطاقة النووية، الثلاثاء، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن السيسي، سوف يلقي كلمة في هذه المناسبة، حول أهمية المشروع ودخول مصر عصر الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وأكد فهمى، أن هذا المشروع يشكل في الأساس أهمية كبيرة للغاية لعدة اعتبارات، حيث يعد المشروع استكمالًا للتعاون الوثيق بين مصر وروسيا في مجالات عدة، خاصة وأن التعاون بين البلدين تعاون تاريخي بدأ منذ فترات سابقة إبان إنشاء السد العالي، ويعود هذا التعاون حاليا من خلال مشروع ضخم للغاية، وهو مشروع محطة الضبعة النووية للاستخدام السلمي للطاقة النووية في توليد الكهرباء.

وأشار المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إلي أن هذه المرحلة من الصبة الخرسانية تعتبر بداية مرحلة الإنشاءات الكبرى لكل الوحدات النووية في المشروع والذى مقرر له وفق الجدول الزمنى المحدد الانتهاء في عام 2028 ودخوله مرحلة التشغيل.

وأوضح أن تلك الفترة ليست طويلة مقارنة بتنفيذ مشروع مهم كمشروع محطة الضبعة وبهذا الحجم خاصة في هذا التوقيت وأهميته لتوليد الكهرباء فحسب، ولكن على أهمية نقل التكنولوجيا وتدريب الكوادر المصرية، بالإضافة إلي مساهمة المشروع في الطاقة النظيفة والآمنة وقليلة التكلفة وطويلة الأجل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى