الشرق الأوسط

مجلس الأمن يجدد دعم عملية السلام الأممية في اليمن

وقال أعضاء المجلس في ختام الجلسة المغلقة، التي عقدت أمس الاثنين بشأن اليمن: “من المهم تحقيق تقدم سريع وملموس في المناقشات الجارية بشأن السلام في البلاد”.

وعبر أعضاء مجلس الأمن، في ملخص ألقاه السفير فريد خوجة، المندوب الدائم لألبانيا في الأمم المتحدة، رئيس المجلس لشهر سبتمبر الجاري، عن دعمهم الكامل لعملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن، وعلى أساس المرجعيات المتفق عليها.

وشددوا على ضرورة الحفاظ على الهدوء السائد بموجب سريان بنود الهدنة الأممية رغم انتهائها قبل نحو عام، وضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى المحتاجين، وتأمين سلامة العاملين في المجال الإنساني.

 وفيما رحب أعضاء مجلس الأمن، بدعم السعودية وسلطنة عُمان “المتواصلة” لجهود الوساطة التي تبذلها الأمم المتحدة في اليمن، جددوا تأكيدهم على “الحاجة الملحة لإجراء حوار يمني يمني ووقف إطلاق النار على الصعيد الوطني”.

هذا واستمع أعضاء المجلس خلال الجلسة المغلقة إلى إحاطات من المبعوث الخاص للأمم المتحدة، هانز غروندبرغ، ومساعد الأمين العام المساعد لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية جويس مسويا، ورئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة UNMHA مايكل بيري، حول تطورات الأوضاع السياسية والعسكرية والإنسانية في اليمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى