إقتصاد

مايكروسوفت تقترب من لقب "أكبر شركة أميركية بالقيمة السوقية"

مايكروسوفت تقترب من لقب “أكبر شركة أميركية بالقيمة السوقية”

“مصائب قوم عند قوم فوائد”.. يبدو أن شركة مايكروسوفت تجني من مآسي ما تتعرض له شركة آبل، حيث سجلت الأخيرة خسائر بأكثر من 130 مليار دولار من قيمتها السوقية خلال الجلسات الثلاثة الأخيرة، مما أتاح الفرصة لشركة مايكروسوفت بالاقتراب من انتزاع لقب أكبر شركة أميركية من حيث القيمة السوقية.

وبلغت القيمة السوقية لمطورة نظام “ويندوز” إلى حوالي 2.735 تريليون دولار، رغم تراجع سهم الشركة في ختام تعاملات الخميس ببورصة نيويورك، وهي أقل بمقدار 94 مليار دولار فقط عن “آبل” التي بلغت قيمتها السوقية 2.829 تريليون دولار.

ولم تتجاوز “مايكروسوفت” القيمة السوقية لـ”آبل” منذ فترة الـ 14 جلسة التي انتهت في السابع عشر من نوفمبر 2021، كما أن الفجوة في القيمة السوقية لم تكن بهذا الحجم الصغير منذ الثاني والعشرين من نوفمبر من نفس العام.

ويأتي ذلك بعد ما ارتفع سهم “مايكروسوفت” بنسبة 57 بالمئة خلال 2023 مقارنة بـ48 بالمئة لسهم “آبل”، لكن في حين تراجع الأول بشكل معتدل منذ بداية 2024، كانت خسائر الأخير حادة بعد توقعات سلبية بشأن مبيعات أجهزة “أيفون” و”ماك”.

وانخفض سهم آبل بنسبة 4.3 بالمئة حتى الآن هذا العام، مما أدى إلى محو ما يقرب من 130 مليار دولار من القيمة السوقية.

وكانت شركة آبل هي شركة التكنولوجيا الكبرى الوحيدة التي شهدت انكماشاً في الإيرادات خلال الأرباع الأربعة الماضية. وتتوقع وول ستريت حالياً نمو الإيرادات بنسبة 3.6 بالمئة في السنة المالية 2024 وزيادة الأرباح بنسبة 7.9 بالمئة، وفقاً لمتوسط تقديرات المحللين التي جمعتها “بلومبرغ”.

أخبار الشركات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى