إقتصاد

لبنان يؤجل إطلاق منصة للعملات الأجنبية بسبب توترات الجنوب

مصرف لبنان المركزي

نقلت وكالة رويترز عن مصدر كبير بمصرف لبنان المركزي، الأربعاء، أن القصف المستمر منذ أشهر عبر الحدود الجنوبية للبنان بين جماعة حزب الله المسلحة وإسرائيل أدى إلى تأخير إطلاق منصة للعملات الأجنبية.

وقال مصرف لبنان المركزي في سبتمبر إنه يسعى إلى تدشين منصة للعملات الأجنبية تديرها بلومبرغ بعد الإلغاء التدريجي لمنصته “صيرفة” التي تعرضت لانتقادات بسبب الافتقار إلى الشفافية والحوكمة.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه “ما أخرنا هو المشاكل في الجنوب وعدم قدرة (الأجانب المشاركين في عملية إطلاق المنصة) على القدوم إلى لبنان”.

تتبادل جماعة حزب الله إطلاق النار مع الجيش الإسرائيلي عبر الحدود منذ أكثر من ثلاثة أشهر دعما لحركة حماس المتحالفة مع الجماعة اللبنانية بعد شن حماس هجوما على إسرائيل في السابع من أكتوبر.

ونزح عشرات الآلاف من السكان في كل من إسرائيل ولبنان منذئذ. وقُتل نحو 24 مدنيا لبنانيا وأكثر من 130 من مقاتلي حزب الله في لبنان، بينما قُتل ما لا يقل عن تسعة جنود إسرائيليين في شمال إسرائيل.

يئن لبنان تحت وطأة أزمة اقتصادية منذ 2019. وخسرت الليرة اللبنانية المحلية أكثر من 90 بالمئة من قيمتها، ومنعت البنوك بعض المودعين من سحب مدخراتهم.

وقال البنك المركزي اللبناني،الثلاثاء، إن البنوك التجارية التي لم تقم بذلك بعد يمكنها الدخول لتثبيت نظام بلومبرغ الآلي لتداول العملات الأجنبية بين البنوك حتى تتمكن من التداول على منصة العملات بمجرد إطلاقها.

ولم البنك يذكر متى سيتم إطلاق المنصة، لكنه قال إنه لن يسمح بالتداول عليها إلا لمزودي السيولة المعتمدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى