إقتصاد

قصف روسي يستهدف كييف.. وارتفاع حصيلة قتلى بيلغورود

من آثار القصف على بيلغورود

قال مسؤولون أوكرانيون إن روسيا نفذت قصفا على مناطق أوكرانية خلال الليلة، بينما أفادت وزارة الطوارئ الروسية بارتفاع حصيلة قتلى الهجوم على بيلغورود إلى 18 قتيلا و111 جريحا.

ووفق مسؤولين أوكرانيين فإن القصف الروسي استهدف العاصمة كييف، وألحق أضرارا بالمناطق السكنية في مدينة خاركيف بشمال شرق البلاد.

وقالت الإدارة العسكرية للمنطقة المحيطة بكييف عبر قناة الرسائل على تطبيق تلغرام، إن أنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية في المنطقة شاركت في صد هجوم روسي بالطائرات المسيرة.

ولم يتضح على الفور حجم الهجوم أو الأضرار المحتملة.

من جانبه، قال رئيس بلدية خاركيف إيغور تيريخوف على تلغرام إن هجوما جديدا بالطائرات المسيرة على عدة موجات أصاب مبانٍ سكنية في وسط المدينة وتسبب في نشوب حرائق.

وخاركيف ثاني أكبر مدن أوكرانيا وكانت قد تعرضت لهجومين بالصواريخ السبت مما أدى إلى إصابة 21 شخصا على الأقل.

وارتفعت حصيلة قتلى الهجوم على بيلغورود الروسية السبت إلى 18 قتيلا و111 جريحا، على ما أفادت وزارة الطوارئ الروسية.

وكتبت الوزارة على تلغرام “في بيلغورود، ارتفعت حصيلة القتلى إلى 18 شخصا فيما أصبح عدد الجرحى 111″، في الهجوم الذي يعدّ من الأعنف بالنسبة إلى المدنيين في روسيا منذ بدء الحرب في فبراير 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى