إقتصاد

"فيات" الإيطالية تفتح مصنعا للسيارات في الجزائر

فيات

افتتحت شركة فيات الإيطالية التابعة لمجموعة “ستيلانتيس”، الاثنين، مصنعا لتجميع السيارات في وهران غرب الجزائر بطاقة انتاج أولية تبلغ 50 ألف سيارة في السنة من أربع طرازات.

وأكد المدير التنفيذي لمجموعة ستيلانتيس، كارلوس تافاريز، في حفل الافتتاح “أنجزنا مصنعا في وقت قياسي وهو عام واحد بقدرة إنتاجية تصل إلى 90 ألف سيارة في السنة ما يدل على ثقتنا بالسوق الجزائرية“.

وأضاف أن المجموعة “فتحت 50 معرض بيع يديرها 900 موظف لبيع 9 طرازات من علامتي فيات وأوبل وتم استيراد 75 ألف سيارة فيات و3 آلاف من أوبل” لطرحها في السوق الجزائرية خلال 2023 قبل افتتاح المصنع.

ووعد تافاريز أن تصل نسبة صناعة أجزاء السيارة محليا 35 بالمئة في 2026 بعد إضافة الهيكل المعدني والطلاء “أي سنتين قبل الموعد الذي حددته الحكومة ببلوغ 30 بالمئة.

وحضر الحفل وزير الصناعة الجزائري علي عون الذي أوضح أن “المصنع سيبدأ بإنتاج 50 ألف سيارة في السنة ليصل إلى 80 ألف سيارة سنة 2026 مع خلق 1200 وظيفة” معتبرا أن مصنع فيات “نقطة انطلاق صناعة سيارات حقيقية في الجزائر“.

وكانت مجموعة ستيلانتيس وقعت في نوفمبر مع وزارة الصناعة الجزائرية اتفاق ودفتر الشروط الخاص باستيراد السيارات وإنشاء مصنع في غضون سنة باستثمار بلغ 200 مليون يورو.

وعانى السوق الجزائري للسيارات كثيرا من قرار السلطات وقف استيراد السيارات وغلق مصانع التجميع التي كانت حسب الرئيس عبد المجيد تبون “تكتفي بوضع العجلات فقط” مقابل امتيازات ضريبية كبيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى