إقتصاد

صادرات كوريا الجنوبية من صناعة المحتوى تقفز لمستوى قياسي

الدراما الكورية تحظى بانتشار عالمي متزايد

أظهر تقرير حكومي، الجمعة، أن صناعة المحتوى في كوريا الجنوبية قفزت في عام 2022 إلى مستويات قياسية في كل من الصادرات والمبيعات، وسط ازدهار عالمي لثقافة البوب الكورية.

وفقا لدراسة بحثية لعام 2022 حول صناعة المحتوى الثقافي أجرتها وزارة الثقافة والرياضة والسياحة، سجلت صادرات صناعة المحتوى رقما قياسيا قدره 13.24 مليار دولار عام 2022، بزيادة قدرها 6.3 بالمئة عن 12.45 مليار دولار قبل عام.

تشمل صناعة المحتوى 11 قطاعا مختلفا، بما في ذلك النشر والموسيقى والألعاب والبث والأفلام والرسوم المتحركة، التي تنشئ وتقدم أعمالا محمية بحقوق الطبع والنشر للجمهور.

وتتفوق صادرات صناعة المحتوى على قطاعات التصنيع الرئيسية، بما في ذلك البطاريات الثانوية (9.99 مليارات دولار)، والسيارات الكهربائية (9.83 مليارات دولار)، والأجهزة المنزلية (8 مليارات دولار)، وفقا للوزارة.

ووصلت إيرادات صناعة المحتوى أيضا إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق حيث بلغت 150 تريليون وون (114 مليار دولار) في عام 2022، ارتفاعا من 137.5 تريليون وون في عام 2021. وقالت الوزارة نقلا عن بيانات وكالة الإحصاء الكورية إن معدل النمو البالغ 9.4 بالمئة يفوق بكثير نمو الصناعة الإجمالي في البلاد البالغ 3.3 بالمئة.

وسجل عدد الشركات في الصناعة ارتفاعا بنسبة 5.7 بالمئة على أساس سنوي إلى حوالي 115 ألف. كما ارتفع عدد العاملين في الصناعة بنسبة 6 بالمئة إلى نحو 651 ألفا.

واستندت الدراسة إلى استطلاعات أجرتها الوزارة على الشركات في 11 مجالا فرعيا للصناعة ومؤسستين حكوميتين مرتبطتين بهذه المجالات. وسيتم نشرها كتقرير في أواخر هذا الشهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى