إقتصاد

سوزوكي توقف الإنتاج بمصنعها في المجر بسبب أزمة البحر الأحمر

سوزوكي

قالت شركة سوزوكي اليابانية، الاثنين، إن مصنع إنتاج سوزوكي في المجر لن يقوم بتصنيع طرازي فيتارا وإس. كروس في الفترة من 15 إلى 21 يناير.

ويعود توقف الإنتاج إلى تأخر وصول المحركات يابانية الصنع وسط هجمات على السفن التجارية في البحر الأحمر. ويخطط المصنع، الواقع في مدينة إسترجوم شمال المجر، لاستئناف التصنيع اعتبارا من 22 يناير.

وتنضم سوزوكي بذلك إلى شركات أخرى أعلن عن توقف الإنتاج بسبب التوترات التي تشهدها البحر الأحمر والتي أثرت على حركة التجارة.

فقد أعلنت شركة صناعة السيارات الكهربائية “تسلا”، الأسبوع الماضي، أنها ستعلق معظم إنتاجها لمدة أسبوعين في مصنعها الأوروبي قرب العاصمة الألمانية برلين، بسبب نقص في المكونات ناتج عن تأخر في عمليات التسليم جراء هجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

تم الكشف عن القرار قبل ساعات فقط من إعلان الولايات المتحدة وبريطانيا فجر الجمعة تنفيذ ضربات جوية ضد الحوثيين بسبب تهديداتهم المتكررة للسفن في الممر المائي الرئيسي.

وأكدت تسلا أنه “اعتبارا من 12 فبراير، سيتم استئناف الإنتاج بالكامل“.

أمن الملاحة.. الحوثيون يجهزون لمزيد من الهجمات

من جهتها، أعلنت شركة فولفو الجمعة أن مصنعها في مدينة غانت البلجيكية سيغلق لثلاثة أيام هذا الأسبوع، لنقص أجهزة نقل الحركة بسبب تأخر عمليات التسليم الناجم عن تغيير مسارات الشحن.

وينتج المصنع موديلات الدفع الرباعي إكس سي40 والسيارات الكهربائية سي40.

منذ بداية الحرب بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية في قطاع غزة، دفع تزايد الهجمات قرب مضيق باب المندب الاستراتيجي الذي يفصل شبه الجزيرة العربية عن إفريقيا، بعض شركات الملاحة إلى الالتفاف عبر رأس الرجاء الصالح.

وتُسبب هذه الأزمة الأمنية اضطرابا في التجارة البحرية العالمية، ففضلا عن تمديد فترة التنقل بين آسيا وأوروبا بمقدار 10 إلى 20 يوما، يكبّد تغيير الطريق الشركات تكاليف باهظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى