إقتصاد

سهم فايزر يهوي بعد توقعات ضعيفة لمبيعات لقاحات كوفيد في 2024

شعار شركة فايزر

أعلنت شركة فايزر الأميركية لصناعة الأدوية، الأربعاء، عن توقعاتها للمبيعات في 2024، والتي جاءت أقل خمسة مليارات دولار تقريبا عن تقديرات وول ستريت، مما هوى بسهمها إلى أدنى مستوى له في عشر سنوات.

وتشير توقعات الشركة إلى بلوغ إيراداتها من لقاحات وأدوية فيروس كورونا ثمانية مليارات دولار في 2024 بعد أن بلغت ذروتها في 2022 عند 57 مليارا.

وتوقع محللون بلوغ مبيعات الشركة 13 مليار دولار العام المقبل، فيما خفضت الشركة توقعاتها لمبيعات العام الحالي إلى 12.5 مليار دولار.

وقال ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لفايزر في مؤتمر عبر الهاتف مع المستثمرين: “نريد أن نكون محافظين. نريد أن نكون جديرين بالثقة حتى لا نخلق حالة من الضبابية مرة أخرى، وهو ما كان عليه الحال هذا العام للأسف”.

كما تتوقع الشركة أن تتراوح الأرباح المعدلة لعام 2024 ما بين 2.05 و2.25 دولار للسهم بما يقل عن توقعات المحللين البالغة 3.16 دولار للسهم.

وتراجع سهم الشركة، الذي انخفض بالفعل بأكثر من 44 بالمئة حتى الآن هذا العام، 7.3 بالمئة اليوم، وكانت الشركة ستخسر أكثر من 14 مليار دولار من القيمة السوقية إذا استمرت الخسائر طوال اليوم.

وانخفض سهما موديرنا وبيونتك ، الشريك الألماني لفايزر في اللقاح، بنسبة خمسة بالمئة لكل منهما.

ووفقا لبيانات مجموعة بورصة لندن، تتوقع فايزر أن تتراوح إيراداتها السنوية بين 58.5 و61.5 مليار دولار مقارنة بتقديرات المحللين التي بلغت 63.17 مليار دولار في المتوسط.

أخبار الشركات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى