إقتصاد

زيلينسكي يعلق على مقتل الطيارين.. وحديث خسارة "موهبة هائلة"

زيلينسكي داخل "إف 16"

زيلينسكي داخل “إف 16”

علّق الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، مساء السبت، على مقتل 3 طيارين في سلاح الجو، إثر اصطدام طائرتين للتدريب من طراز “إل-39” وسط البلاد، التي تعوّل على مقاتلات “إف-16” الأميركية لإحداث تغيير معادلة الحرب الحالية مع روسيا.

تصريحات زيلينسكي

  • قال زيلينسكي في خطابه اليومي المصوّر للشعب الأوكراني إن كارثة حدثت في مساء منطقة جيتومير، وسط البلاد، حيث قتل 3 طيارين.
  • أضاف أن من بين القتلى الطيارين أندريه بيلشتشيكوف، الذي يحمل رتبة ضابط، مؤكدا أنه “أحد أولئك الذين ساعدوا دولتنا كثيرا “.
  • أعرب الرئيس الأوكراني عن تعازيه لعائلة الطيار وأصدقائه ومحبيه.
  • أكد أن التحقيق جار في القضية ومن المبكر الحديث عن تفاصيل، مشددا على أنه سيجري الكشف الملابسات المتصلة بالحادث.

موهبة هائلة

ووصف المتحدث باسم القوات الجوية بيلتشيكوف بأنه “موهبة هائلة”، وكان يتوق لقيادة طائرات من طراز “إف-16”.

وأعلن مكتب المدعي العام الأوكراني فتح تحقيق جنائي فيما إذا كانت قواعد الاستعداد للطيران قد انتهكت.

وكتبت القوات الجوية على تطبيق “تلغرام”: “نقدم تعازينا لأسر الضحايا. هذه خسارة مؤلمة ولا يمكن تعويضها لنا جميعا”.

ضربة للتدريب على “إف- 16”

  • كان زيلينسكي يعوّل على التدريب السريع للطيارين الأوكرانيين على قيادة نحو 61 مقاتلة من طراز “إف-16” التي وعدت بها الدول الغربية.
  • كانت الولايات المتحدة وعدت ببدء تدريب طيارين أوكرانيين على قيادة هذه المقاتلات  في سبتمبر المقبل.
  • وعدت حتى اليوم ثلاث دول هي النرويج وهولندا والدنمارك بتزويد كييف بعدد من هذه المقاتلات.
  • وخسارة طيارين متميزين ستعقد مهمة كييف، ذلك أن التدريب نفسه يستغرق الكثير من الوقت يصل إلى 18 شهرا، وستكون البلاد مجبرة على البحث عن بدائل لهم في حين أن الوقت لا يساعدها.
     

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى