إقتصاد

رحلة تاريخية.. طائرة من لندن إلى نيويورك وقودها "زيت الطهي"

يتم تصنيع الوقود المستدام بكميات صغيرة حاليا

إذا كنت تتخلص من زيت الطهي المستعمل فقد تغير رأيك في هذا العادة، إذ أن المادة عديمة الفائدة من وجهة نظرك ربما تحمل قيمة كبيرة في المستقبل القريب، لكن بعيدا تماما عن المطبخ.

فلأول مرة، ستحلق طائرة تجارية طويلة المدى عبر المحيط الأطلسي من لندن إلى نيويورك باستخدام وقود طيران مستدام بنسبة 100 بالمئة، يتكون بشكل أساسي من زيت الطهي المستعمل والمنتجات النباتية.

وتشكل أسترات وأحماض دهنية معالجة مستخلصة من زيت الطهي المستعمل، نسبة 88 بالمئة من الوقود المستخدم في الرحلة.

ولا يتطلب استخدام مثل هذا الوقود محركات خاصة أو أي تعديلات على الطائرة.

تبدو الفكرة براقة للغاية، لكن تكلفة تحضير مثل هذا الوقود قد تجعل الشركات المنتجة تعيد حساباتها.

فالوقود المستدام يصنع حاليا بكميات صغيرة فقط، إذ تبلغ تكلفته ما بين 3 إلى 5 أضعاف تكلفة وقود الطائرات العادي، لذلك لا تحبذ الحكومة البريطانية استخدامه لتشغيل الطائرات.

وقالت هولي بويد بولاند، نائبة رئيس تطوير الشركات في شركة طيران “فيرجن أتلانتيك” البريطانية، لشبكة “سكاي نيوز”: “هذه ليست رحلة خالية من الانبعاثات، لكنها تثبت بالتأكيد أن لدينا أدوات هائلة وفرصا كبيرة لخفض الكربون بشكل ملموس”.

وفي السياق ذاته، أوضح البروفيسور غراهام هاتشينغز من جامعة كارديف: “رحلة فيرجن هذه أمر جيد، لكننا بحاجة إلى أن نكون واضحين للغاية بشأن نقاط القوة والقيود والتحديات التي يجب معالجتها والتغلب عليها، إذا أردنا توسيع نطاق تلك التكنولوجيات الجديدة المطلوبة في غضون بضعة عقود”.

وتعلق شركات الطيران آمالها على الوقود المستدام لتقليل صافي الانبعاثات بنسبة تصل إلى 70 بالمئة مقارنة باستخدام الوقود التقليدي، حيث تحاول تقليص الاعتماد على مكونات الكربون قبل تطوير خيارات جديدة تعمل بالكهرباء والهيدروجين.

يشار إلى أن الطيران التجاري يمثل حاليا ما يصل إلى 3 بالمئة من انبعاثات الكربون في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى