إقتصاد

رئيس COP28: خلقنا زخما غير مسبوق لدعم العمل المناخي العالمي

الدكتور سلطان الجابر - رئيس مؤتمر الأطراف COP28

الدكتور سلطان الجابر – رئيس مؤتمر الأطراف COP28

أكد الدكتور سلطان الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الإماراتي، رئيس مؤتمر الأطراف COP28، أن مؤتمر الأطراف استثنائي وساهم بالفعل في كتابة تاريخ العالم ومؤتمرات الـ COP.

وقال خلال مؤتمر صحفي عقد الجمعة في المنطقة الزرقاء ضمن مؤتمر الأطراف COP28 إنه بتكاتف جهودنا جميعا خلقنا زخما غير مسبوق لدعم العمل المناخي العالمي ونجحنا في التوصل إلى توافق في الآراء في اليوم الأول فيما يتعلق بالصندوق الدولي للمناخ ونحن على ثقة بقدرتنا على القيام بذلك مرة أخرى.

وأضاف أنه في الأيام القليلة المقبلة، لدينا القدرة معاً على إنجاز تحول جذري يساهم في إعادة صياغة الاقتصادات العالمية، وتشكيل مستقبلنا المشترك، ويضع كلاً من الدول والمجتمعات والأفراد الأكثر تعرضاً لتداعيات تغير المناخ، في صميم العمل المناخي وعلى رأس أولوياته.

وتابع :”نتيجةً لجهودكم المشتركة، حقق COP28 نجاحاً ملموساً، ووجه رسالة واضحة تؤكد أننا جميعاً، على اختلاف إمكاناتنا وظروفنا، قادرون على صنع تغيير إيجابي”. وأضاف :”دعونا نبني على هذا النجاح لتحقيق نتيجة غير مسبوقة في القرار الخاص بالحصيلة العالمية وفي جميع المهام الأخرى”.

وقال : “من خلال عملنا المشترك نجحنا في مفاجأة المشكِّكين وإلهام المتفائلين. والتزامنا بالتكاتف سيساعدنا في الحفاظ على كوكبنا. ونحن على ثقة بأن استمرارنا بروح العمل القائمة على التوافق ستدفعنا إلى الأمام”.

وأضاف :” لنعمل معاً على ترسيخ مكانة COP28 باعتباره مؤتمر الأطراف الذي استطاع من خلال توحيد الجهود والعمل الجماعي النجاح في إنجاز التحول الجذري المطلوب في مسار العمل المناخي العالمي”.

وفيما يلي أهم ما جاء في كلمة الدكتور سلطان الجابر:

  • COP28 حقق نجاحا ملموسا ووجه رسالة واضحة تؤكد أننا قادرون على صنع تغيير إيجابي.
  • بتكاتف جهودنا خلقنا زخما غير مسبوق لدعم العمل المناخي العالمي.
  • نجحنا في التوصل إلى توافق في الآراء في اليوم الأول فيما يتعلق بالصندوق العالمي للمناخ ونحن على ثقة بقدرتنا على القيام بذلك مرة أخرى.
  • في الأيام القليلة المقبلة، لدينا القدرة معاً على إنجاز تحول جذري يساهم في إعادة صياغة الاقتصادات العالمية، وتشكيل مستقبلنا المشترك.
  • دعونا نبني على هذا النجاح لتحقيق نتيجة غير مسبوقة في القرار الخاص بالحصيلة العالمية وفي جميع المهام الأخرى.
  • من خلال عملنا المشترك نجحنا في مفاجأة المشكِّكين وإلهام المتفائلين.
  • التزامنا بالتكاتف سيساعدنا في الحفاظ على كوكبنا.
  • نحن على ثقة بأن استمرارنا بروح العمل القائمة على التوافق سيدفعنا إلى الأمام.

العالم يشهد أول عملية تقييم لاتفاقية باريس في مؤتمر COP28

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى