إقتصاد

"ديزني" تشتري حصة في "إيبك غيمز" مقابل 1.5 مليار دولار

والت ديزني

قالت شركة والت ديزني، الأربعاء، إنها ستدفع 1.5 مليار دولار مقابل حصة في شركة إيبك غيمز المصنعة للعبة “فورتنايت”، وتعمل مع مطور اللعبة لإنشاء “عالم للألعاب والترفيه” سيضم ألعابا، وعروضا وشخصيات من ديزني وبيكسار ومارفل وستار وورز وأفاتار وغيرها.

وبحسب ما قاله بوب إيغر، الرئيس التنفيذي لشركة ديزني، في بيان: “يمثل هذا أكبر دخول لشركة ديزني على الإطلاق إلى عالم الألعاب ويوفر فرصا كبيرة للنمو والتوسع“.

قالت ديزني إن الشركتين تعاونتا بالفعل في محتوى ” فورتنايت، بما في ذلك لعبة مارفل ” نيكسوس وور وذ ذا غلاكتيكوس”، والتي اجتذبت أكثر من 15.3 مليون لاعب متزامن.

وكانت ديزني، أعلنت الأربعاء، عن أرباح فاقت التوقعات مدعومة بالنتائج القياسية لمتنزهاتها الترفيهية واستمرار جهود خفض التكلفة.

وتخطط ديزني لعالم عبر الإنترنت يتمكن فيه المستهلكون من اللعب والمشاهدة والتسوق والتفاعل مع شخصيات وقصص من ديزني وبيكسار ومارفل وحرب النجوم وأفاتار.

وسجلت الشركة أرباحا بلغت 1.22 دولار للسهم الواحد، باستثناء بعض البنود، متجاوزة متوسط توقعات المحللين بأرباح 99 سنتا للسهم الواحد للفترة من أكتوبر إلى ديسمبر.

وقالت ديزني إنها خفضت التكاليف بواقع 500 مليون دولار في أعمالها خلال هذا الربع، وأنها ماضية لتوفير ما يبلغ أو يتجاوز 7.5 مليار دولار بحلول نهاية السنة المالية الحالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى