إقتصاد

"تورم" للشحن الدنماركية تعلق مرور سفنها عبر البحر الأحمر

شركة الشحن الدنماركية “تورم”

أعلنت شركة الشحن الدنماركية “تورم”، الجمعة، تعليق جميع عمليات النقل عبر جنوب البحر الأحمر بسبب هجمات المتمردين الحوثيين في اليمن على سفن تجارية.

وقالت متحدثة باسم الشركة لوكالة فرانس برس في رسالة عبر البريد الإلكتروني “قررت شركة تورم اليوم وقف جميع عمليات العبور في جنوب البحر الأحمر حتى إشعار آخر”.

وتمتلك الشركة الدنماركية أسطولا يضم حوالى 80 سفينة وتتخصص في نقل المنتجات البترولية.

ويأتي إعلان “تورم” في أعقاب عدد متزايد من الهجمات التي شنها الحوثيون على ما يعتبرونها سفنا مرتبطة بإسرائيل في البحر الأحمر. ويقول الحوثيون إنهم يتضامنون مع حركة حماس الفلسطينية في الحرب مع إسرائيل في قطاع غزة.

كما يأتي بعيد شنّ القوات الأميركية والبريطانية غارات جوية على المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن فجر الجمعة، ما عزز المخاوف من اتساع نطاق النزاع في المنطقة.

ودفعت الهجمات التي شنها الحوثيون العديد من شركات الشحن، ومن بينها شركة ميرسك الدنماركية، إلى تحويل مسار سفنها عبر رأس الرجاء الصالح في جنوب إفريقيا.

يمر نحو 12 بالمئة من التجارة البحرية العالمية عادة عبر مضيق باب المندب المؤدي إلى جنوب البحر الأحمر، لكن عدد الحاويات انخفض بنسبة 70 بالمئة منذ منتصف نوفمبر، وفق الخبراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى