إقتصاد

تصريحات متشددة لمسؤول بالفيدرالي تضغط على أسعار النفط

أسعار النفط

سجلت أسعار النفط تراجعا، في تعاملات الجمعة المبكرة، بعد أن قال مسؤول بمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) إن تخفيضات أسعار الفائدة يجب أن تؤجل لشهرين إضافيين على الأقل، كما انعكست بيانات المخزونات الخام الأميركية على الأسعار.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، الخميس، إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة ارتفعت في الأسبوع المنتهي في 16 فبراير 3.5 مليون برميل إلى 442.9 مليون، وذلك مقارنة بتوقعات محللين استطلعت رويترز آراءهم لارتفاع 3.9 مليون برميل.

تحرك الأسعار

بحلول الساعة 0413 بتوقيت غرينتش، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 44 سنتا بما يعادل 0.5 بالمئة إلى 83.23 دولار للبرميل. كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 45 سنتا أو 0.6 بالمئة إلى 78.16 دولار.

ويتجه خام برنت نحو تكبد خسائر أسبوعية طفيفة بنحو 0.3 بالمئة، في حين يتجه الخام الأميركي نحو تسجيل مكاسب أسبوعية بنحو 0.8 بالمئة. وما زال كلا الخامين مسجلان مكاسب منذ بداية العام الحالي بأكثر من 8 بالمئة.

وقال كريستوفر والر العضو بمجلس محافظي المركزي الأميركي، الخميس، إنه يتعين على صناع القرار في المركزي تأجيل تخفيضات أسعار الفائدة لشهرين آخرين على الأقل لمعرفة ما إذا كان الارتفاع الأخير في التضخم يعني تعثر التقدم نحو استقرار الأسعار أم أنه مجرد عثرة‭ ‬عابرة على الطريق.

 وتجدر الإشارة إلى أن بقاء أسعار الفائدة عند مستوى أعلى لمدة أطول يؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي مما يحد من الطلب على النفط.

ويُبقى المركزي الأميركي سعر الفائدة عند نطاق 5.25-5.5 بالمئة منذ يوليو الماضي، وأظهر محضر اجتماعه للسياسة الشهر الماضي أن معظم مسؤوليه يبدون قلقا من التعجل في تيسير السياسة النقدية.

وقلصت مؤشرات النفط بعض مكاسبها التي حققتها أمس الخميس بعد تعليقات والر.

وارتفعت العقود الآجلة للنفط الخميس وسط استمرار الأعمال العدائية في البحر الأحمر، مع تصعيد الحوثيين في اليمن هجماتهم في البحر الأحمر في إطار ما يعتبرونه دعما للفلسطينيين في حرب غزة.

ووافقت حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على إيفاد مفاوضين إلى باريس للمشاركة في محادثات تهدف للتوصل لهدنة في غزة، وفقا لمصدر مطلع ووسائل إعلام إسرائيلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى