إقتصاد

ترامب يعيد إحياء خططه الاقتصادية ويلوح برفع الرسوم الجمركية

خطط ترامب الاقتصادية.. مزيج من الحمائية والحوافز الضريبية

دافع دونالد ترامب عن اقتراحه بفرض رسوم جمركية نسبتها 10 بالمئة على الواردات، مشيرا إلى أن التخفيضات الضريبية يمكن أن تسهم في تخفيف وطأتها على الأسر.

وقال المنافس الجمهوري للرئيس الأميركي جو بايدن في انتخابات نوفمبر المقبل إن “الضرائب يمكن أن تخفّض” لدى سؤاله عن التداعيات السلبية المحتملة لاقتراحه.

ويثير الاقتراح مخاوف كثيرة لا سيّما على صعيد عرقلة التجارية العالمية وارتفاع التكاليف على الأسر الأميركية.

لكن ترامب شدّد، خلال مقابلة أجرتها معه شبكة “CNBC”، على أنه من “كبار المؤمنين بالرسوم الجمركية”.

تأتي تصريحات الرئيس الأميركي السابق بعد تحقيقه وبايدن الأسبوع الماضي انتصارات ساحقة في “الثلاثاء الكبير”، وهو اليوم الذي أجريت فيه الانتخابات التمهيدية في 15 ولاية ومنطقة واحدة.

وبات من شبه المؤكد أن انتخابات 2024 ستجرى بين المرشحين اللذين خاضا استحقاق 2020.

إضافة إلى توجيهه انتقادات لبكين، اعتبر ترامب الاثنين أن الاتحاد الأوروبي “يستغلّنا تقريبا بمقدار ما تفعل الصين، لكنّه يفعل ذلك بابتسامة”.

في ولايته الرئاسية فرض ترامب رسوما كبيرة على سلع عدة بينها الصلب والألمنيوم المستورد، في خطوة استهدف فيها المنتجات الصينية لكنّها شملت أيضا صادرات الاتحاد الأوروبي، ما استدعى ردود فعل انتقامية من جانب حلفاء مقرّبين للولايات المتحدة.

وشهدت ولاية ترامب فرض رسوم جمركية متبادلة بين واشنطن وبكين على سلع بمئات مليارات الدولارات، في خلاف هدّد بخنق الاقتصاد العالمي.

من الذي استفاد من فرصة خطاب حالة الاتحاد.. بايدن أم ترامب؟

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى