إقتصاد

بيكر هيوز: حفارات النفط الأميركية تسجل أكبر زيادة منذ مارس

حفارات النفط الأميركية

أعلنت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة في تقريرها الذي يحظى بمتابعة وثيقة الجمعة أن شركات الطاقة الأميركية أضافت هذا الأسبوع أكبر عدد من منصات الحفر النفطية منذ مارس الماضي، مما عزز عدد منصات النفط والغاز للمرة الأولى في أربعة أسابيع.

وارتفع عدد منصات النفط والغاز، وهو مؤشر مبكر للإنتاج المستقبلي، بمقدار ثلاث منصات إلى 622 منصة في الأسبوع المنتهي في 13 أكتوبر.

وعلى الرغم من زيادة منصات الحفر هذا الأسبوع، قالت بيكر هيوز إن العدد الإجمالي لا يزال منخفضًا بمقدار 147 منصة، أو 19 بالمئة، بالمقارنة مع العام الماضي.

وارتفع عدد منصات النفط بمقدار أربع منصات إلى 501 هذا الأسبوع، بينما انخفض عدد منصات الغاز بمقدار منصة واحدة إلى 117 منصة.

وارتفعت العقود الآجلة للنفط الأميريكي بنحو 12 بالمئة حتى الآن هذا العام بعد أن ارتفعت نحو 7 بالمئة في 2022. وفي الوقت نفسه، هوت العقود الآجلة للغاز الأميركي بنحو 28 بالمئة، منذ بداية 2023، بعد أن سجلت مكاسب بنحو 20 بالمئة العام الماضي.

واتفقت إكسون موبيل على شراء منافستها الأميركية بايونير ناتشورال ريسورسيز في صفقة تشمل جميع الأسهم بقيمة 59.5 مليار دولار مما يجعلها أكبر منتج في حوض بيرميان، وهو أكبر حقل نفط أميركي.

 وإذا رغبت شركة إكسون زيادة الإنتاج في حوض بيرميان، فمن المرجح أن تضيف إلى ما يقرب من 37 منصة تعمل بها حاليًا شركة إكسون-بايونير المدمجة، وفقًا لمحللين في شركة استشارات الطاقة Tudor Pickering Holt & Co.

لكن المحللين في شركة East Daley Analytics، وهي شركة استشارية أخرى للطاقة، أشاروا إلى أن اتجاه الدمج الأخير حتى الآن “يبطئ نشاط منصات الحفر في حوض بيرميان”.

وأظهرت بيانات حكومية أن شركات الحفر الأميركية خفضت عدد الحفارات هذا العام، لكن على الرغم من ذلك، بلغ إنتاج الخام الأسبوع الماضي مستوى تاريخيا عند 13.2 مليون برميل يوميا، متجاوزا الذروة السابقة المسجلة في مارس 2020 قبل أن يؤدي وباء فيروس كورونا إلى تدمير الطلب العالمي على النفط بسبب الإغلاقات التي شملت أغلب دول العالم.

وارتفاع أسعار النفط يضع إنتاج النفط الخام الأمريكي على المسار الصحيح للارتفاع من 11.9 مليون برميل يوميًا في عام 2022 إلى 12.9 مليون ب/ي في عام 2023 و13.1 مليون ب/ي في عام 2024، وفقًا لتوقعات إدارة معلومات الطاقة الأميريكية في أكتوبر. ويقارن ذلك بالرقم القياسي البالغ 12.3 مليون برميل يوميا في عام 2019.

وعلى الرغم من انخفاض أسعار الغاز، فإن إنتاج الغاز الأميركي أيضا في طريقه للارتفاع من مستوى قياسي بلغ 99.6 مليار قدم مكعب يوميا في عام 2022 إلى 103.7 مليار قدم مكعب يوميا في عام 2023 و105.1 مليار قدم مكعب يوميا في عام 2024، وفقا لتوقعات إدارة معلومات الطاقة في أكتوبر.

غوبيناث: خروج الصراع في غزة عن السيطرة قد يشعل أسعار النفط

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى