الشرق الأوسط

بعد تكبده خسائر كبيرة.. سحب لواء “جولاني” من غزة

وقالت القناة الثالثة عشرة الإسرائيلية، إن جنود “جولاني” غادروا غزة لإعادة تنظيم صفوفهم.

وكان لواء “جولاني” قد تكبد خسائر كبيرة خلال حربه في غزة، حيث قتل وأصيب المئات من ضباطه وجنوده.

ففي الرابع عشر من ديسمبر الجاري، أعلن الجيش الإسرائيلي أن ضابطا يتولى قيادة كتيبة في لواء “جولاني”، أصيب خلال انفجار وقع في قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قائد قاعدة التدريب في لواء “جولاني” المقدم شاعر بركاي، أصيب بجروح متوسطة في جنوبي قطاع غزة، مضيفا أن بركاي أصيب خلال انفجار، أصيب فيه أيضا 5 جنود آخرين بجروح وصفت بالخطيرة.

وجاء هذا التطور بعد يوم من إعلان الجيش الإسرائيلي مقتل 10 جنوده وضباطه، 8 منهم من من الكتيبة 12 في لواء “جولاني”. 

واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مقتل جنود لواء “جولاني” خلال كمين في الشجاعية بأنه حادث صعب.

لواء “جولاني”

• تأسس في 22 فبراير 1948، وشارك في معارك عديدة منها في محيط بحيرة طبرية، بحسب موقع الجيش الإسرائيلي على الإنترنت.
• هو أول الألوية التي انضمت إلى الجيش الإسرائيلي، لذلك يحمل أيضا اسم “اللواء 1″، وينتمي إلى سلاح المشاة، ويعتبر من قوات النخبة في الجيش.
• ينظر إلى جنود هذا اللواء على أنهم نخبة الجيش، لكون بعض وحداته وخاصة “إيغوز” يخضعون لتدريبات قاسية واختبارات صارمة، تتعلق بنصب الكمائن واستراتيجيات الاستطلاع والتمويه، ويتطلب الأمر قدرات بدنية وقتالية عالية.
• يضم اللواء في صفوفه آلاف الجنود.
• لهذا اللواء رمز هو شجرة زيتون خضراء اللون على خلفية صفراء اللون، وله علم يتكون من مثلثين أخضر وأصفر.

ويتكون اللواء من عدة كتائب ووحدات أبرزها:

• كتيبة باراك.
• كتيبة جدعون.
• وحدة إيغوز الخاصة (وحدة حربي العصابات والمدن) وكان الهدف من تأسيسها تنفيذ مهام خلف خطوط العدو.
• كتيبة الاستطلاع.
• كتيبة الاتصالات الخاصة.
• كتيبة الهندسة القتالية.
• كتيبة أوريف المضادة للدبابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى