إقتصاد

المصائب لا تأتي فرادى.. حادث جديد لطائرة "بوينغ" يشمل إصابات

طائرة من طراز “بوينغ 787 دريملاينر”

تعرضت طائرة من طراز “بوينغ 787” متجهة من أستراليا إلى تشيلي عبر نيوزيلندا إلى مطب هوائي بسبب “حادث فني”، الاثنين، تسبب في نقل 12 راكبا إلى المستشفى، وفق ما ذكرت خدمات الطوارئ وشركة الطيران “لاتام”.

وذكرت خدمة الاسعاف النيوزيلاندية أن من بين المصابين شخص على الأقل في حالة خطيرة.

وأفاد ركاب لوسائل إعلام محلية أن الطائرة، وهي من طراز “بوينغ 787 دريملاينر”، بحسب الشركة، فقدت ارتفاعها بسرعة فوق البحر، مما أدى إلى ارتطام الركاب الذين لم يربطوا أحزمتهم بالسقف.

وقالت شركة الطيران “لاتام”، ومقرها تشيلي، إن الرحلة  LA800 “تعرضت لحادث فني خلال أثناء الطيران.. وهبطت الطائرة كما خطط لها في مطار أوكلاند”.

وأفادت أجهزة الطوارئ أنها أبلغت بالحادثة في الساعة 03:00 بتوقيت غينتش عندما بدأت الطائرة بالهبوط.

وتوجهت حوالي عشر سيارات اسعاف ومركبات طبية أخرى نحو المطار لتقديم العلاج المناسب للمرضى.

قال جيرارد كامبل من قسم الإسعاف في مستشفى “سان جون” في نيوزيلندا: “قامت فرق الإسعاف لدينا بتقييم وضع حوالي  50 مصاباً، أحدهم في حالة خطيرة”.

وتأتي هذه الحادثة بعد شهرين تقريباً من حادث انفصال باب طائرة من طراز آخر تصنعه شركة “بوينغ” الأميركية بعيد إقلاعها.

وبنهاية شهر فبراير الماضي، قالت إدارة الطيران الفيدرالي الأميركية إنها أبلغت شركة بوينغ أنه يتعين عليها وضع خطة شاملة لمعالجة “مشكلات منهجية في مراقبة الجودة” في غضون 90 يوما، وذلك بعد اجتماع مع ديف كالهون، الرئيس التنفيذي لبوينغ.

وقال مايك ويتكر، مدير إدارة الطيران الفيدرالي في الولايات المتحدة، في بيان بعد الاجتماع: “يتعين على بوينغ الالتزام بتحسينات حقيقية وعميقة. إجراء تغيير أساسي سيتطلب جهدا متواصلا من قيادة الشركة، وسنحاسبها في كل خطوة على الطريق، مع مراحل محورية وتوقعات متفق عليها سويا”.

وسارعت شركة بوينغ لتعزيز إجراءات السلامة بعد انفصال لوحة باب في أثناء رحلة في الخامس من يناير على متن طائرة (737 ماكس 9) جديدة تماما تابعة لشركة ألاسكا إيرلاينز، مما أجبر الطيارين على هبوط اضطراري بينما كان الركاب على ارتفاع 16 ألف قدم فوق سطح الأرض.

أخبار الشركات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى