إقتصاد

الفيدرالي: الفائدة ستظل مرتفعة لبعض الوقت قبل خفضها في 2024

الفيدرالي الأميركي

أظهر محضر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، الصادر الأربعاء، عن اجتماع لجنة السياسة النقدية في ديسمبر، أن مسؤولي الفيدرالي اتفقوا على أنه سيكون من المناسب الحفاظ على الفائدة مرتفعة “لبعض الوقت”، مع اعترافهم بأنهم ربما وصلوا إلى ذروة أسعار الفائدة، وأنهم سيبدأون في التخفيض خلال عام 2024.

وجدد المسؤولون في الفيدرالي الأميركي تأكيدهم بأن السياسة ستظل في الموقف التقييدي لبعض الوقت حتى يتحرك التضخم بشكل واضح نحو الانخفاض بشكل مستدام.

وأعربت لجنة السياسة النقدية في الفيدرالي عن استعدادها لخفض سعر الفائدة الرئيسي في 2024، إذا استمر اتجاه التضخم نحو الانخفاض، على الرغم من أن توقيت مثل هذه الخطوة لا يزال غير مؤكد.

وخلال اجتماعه الأخير في 13 ديسمبر الماضي، أبقى المركزي الأميركي، أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثالثة على التوالي، لتظل عند مستوى يتراوح بين 5.25 و5.5 بالمئة، وهو الأعلى منذ 22 عاما. 

وأشار الفيدرالي في توقعات اقتصادية محدثة في ديسمبر إلى أن التشديد التاريخي للسياسة النقدية الأميركية بلغ نهايته وأن تكاليف الاقتراض ستنخفض في 2024، حيث توقع انخفاضا بمقدار 75 نقطة أساس خلال العام المقبل. 

وقال رئيس المركزي الأميركي جيروم باول، عقب الاجتماع، إن التشديد التاريخي للسياسة النقدية قد انتهى على الأرجح. وأجمع صناع السياسات تقريبا على توقعات بأن تكاليف الاقتراض ستنخفض في 2024.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى