الإمارات

«الصحة» تُكرّم الموظفين المتقاعدين تقديراً لعطائهم – رياضة

كرّمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بديوانها في دبي، عدداً من الموظفين المتقاعدين في قطاع التنظيم الصحي تقديراً لخدمتهم الطويلة المتميزة، وإخلاصهم وتفانيهم أثناء عملهم بالوزارة وتشجيعهم على مواصلة العطاء في الميادين الوطنية، وتثمين جهودهم باعتبارهم نخبة من الكفاءات ممن يشكلون جزءاً فاعلاً من منظومة الخدمات الصحية في الدولة.

وأكد الوكيل المساعد لقطاع التنظيم الصحي، الدكتور أمين حسين الأميري، أن الوزارة تفخر بعطائهم المتفاني طوال سنوات عملهم وتحليهم بروح المسؤولية بكل اقتدار، وثمّن مشاركتهم مع زملائهم في إطلاق الاستراتيجيات والمبادرات المبتكرة وتحقيق نتائج مثمرة، تجلّت في إنجازات نوعية على صعيد التشريعات والسياسات وتنظيم التراخيص والرقابة، وهي محاور أساسية في عمل الوزارة، تتوافق مع التوجهات الحكومية في الابتكار والاستدامة واستشراف المستقبل وسعادة المتعاملين وتحسين جودة الحياة في الدولة.

وقال إن التميز في العمل والعطاء، يلقى كل التقدير والتكريم بناء على رؤية الوزارة لبناء ثقافة مؤسسية محفزة للموظفين، ليظل التكريم محفزاً على إطلاق القدرات الإبداعية، وهو نهج مستدام رسخته القيادة الحكيمة لأنها تعتبر أن تميز القطاعات الحكومية في خدماتها هو جزء من تميز دولة الإمارات في معظم المجالات، مضيفاً أن تكريم المتقاعدين الذين حملوا الأمانة لسنوات طويلة يعد تكريماً للمنظومة الصحية ككل، وبما تحقق من إنجازات نوعية، عززت من مكانة الدولة في مؤشرات التنافسية العالمية.

وقال للمكرمين بعد تسليمهم شهادات تقدير: «أنتم قدوة للجيل الجديد من الموظفين في مختلف المستويات ليحذوا حذوكم، انطلاقاً من إيماننا أن الكادر البشري هو رأس المال الحقيقي الذي نستثمر فيه لأجيال بعيدة، بما يرفع مستوى الأداء وتحقيق ما تتطلع إليه الوزارة للارتقاء بالأداء الوظيفي والمؤسسي»، لافتاً إلى زيادة أعداد الموظفين الذين يتم تكريمهم، ما يؤكد نجاح استراتيجية الوزارة في الاحتفاظ بموظفيها وتقدير جهودهم بالتكريم وتحسين درجتهم الوظيفية، من خلال الترقيات والعلاوات ليحققوا متطلبات السعادة في حياتهم».

 

Share

طباعة




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى