إقتصاد

"الشيوخ الأميركي" يصوّت لصالح تجنب الإغلاق واستمرار الإنفاق

الكونغرس يمدد الإنفاق الحكومي.. أرشيفية

صوّت مجلس الشيوخ يوم الخميس على تمديد الإنفاق الفيدرالي الحالي وإبقاء الحكومة مفتوحة، وأرسل إجراء قصير الأجل إلى مجلس النواب من شأنه تجنب الإغلاق وتأجيل الميزانية النهائية حتى أوائل مارس.

ومن المقرر أن يصوّت مجلس النواب على الإجراء، وأن يرسله إلى الرئيس جو بايدن في وقت لاحق من الخميس.

ويأتي مشروع القانون المؤقت، الذي أقرّه مجلس الشيوخ بأغلبية 77 صوتا مقابل 18، بعد اتفاق إنفاق بين الحزبين، بين رئيس مجلس النواب مايك جونسون، الجمهوري عن لوس أنجلوس، وزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، الديمقراطي عن نيويورك، هذا الشهر، واتفاق تالٍ لتمديد الإنفاق الحالي حتى يكون لدى المجلسين الوقت الكافي لتمرير مشاريع قانون إنفاق فردية.

وسيستمر الإجراء المؤقت حتى الأول من مارس بالنسبة لبعض الوكالات الفيدرالية التي كان من المقرر أن تنفد مخصصاتها يوم الجمعة، وتمديد ما تبقى من عمليات الحكومة حتى 8 مارس.

الكونغرس يتفق على مستوى إنفاق اتحادي بقيمة 1.6 تريليون دولار

ويتعرض جونسون لضغوط من جناحه الأيمن لإلغاء اتفاق الانفاق مع شومر، إلا أنه أكد على التزامه بالاتفاق، وحثه المعتدلون في الحزب على عدم التراجع عنه.

كما تعرض جونسون لانتقادات بينما كان يصارع لاسترضاء أعضاء كتلته وتجنب إغلاق الحكومة في عام الانتخابات.

وستكون هذه هي المرة الثالثة التي يقوم فيها الكونغرس بتمديد الإنفاق الحالي حيث اختلف الجمهوريون في مجلس النواب بشدة حول الميزانية، وطالب بعض اليمينيين بتخفيضات أكبر.

وأطيح برئيس مجلس النواب السابق، كيفن مكارثي، الجمهوري عن ولاية كاليفورنيا، في أكتوبر بعد التوصل إلى اتفاق مع الديمقراطيين لتمديد الإنفاق الحالي للمرة الأولى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى