إقتصاد

الذهب ينخفض متأثرا بارتفاع الدولار

الذهب

تراجعت أسعار الذهب، الإثنين، تحت ضغط ارتفاع الدولار، بينما يترقب المستثمرون مزيدا من الدلائل على التوقيت الذي سيعلن فيه مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي عن أول خفض لأسعار الفائدة هذا العام.

تراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 2030.9 دولار للأونصة بحلول الساعة 0100 بتوقيت غرينتش. ونزلت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.4 بالمئة إلى 2040.6 دولار للأونصة. 

ارتفع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة، مما يجعل السبائك المسعرة بالدور أعلى تكلفة بالنسبة للمشترين الأجانب.

في الأسبوع الماضي، قال عضو مجلس محافظي الاحتياطي الفيدرالي كريستوفر والر إنه “ليس في عجلة من أمره” لخفض أسعار الفائدة، مما أكد رهانات المستثمرين على أن تخفيضات أسعار الفائدة الأميركية لن تتم قبل يونيو.

بينما يرى مسؤول آخر في مجلس الاحتياطي الفيدرالي أن البنك المركزي الأميركي يسير على الطريق الصحيح لخفض أسعار الفائدة “في وقت لاحق من هذا العام”، على الرغم من بيانات التضخم وسوق العمل الأقوى من المتوقع في يناير.

أظهر محضر الاجتماع أن معظم صناع القرار في الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي كانوا قلقين بشأن مخاطر خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر جدا.

تتوقع الأسواق حاليا فرصة بنسبة 68 بالمئة للخفض في يونيو، وفقا لأداة مراقبة مجلس الاحتياطي الفيدرالي. ويعزز انخفاض أسعار الفائدة جاذبية الاحتفاظ بالسبائك التي لا تدر عائدا.

وفي الوقت نفسه، فإن زيادة الاهتمام بصناديق الاستثمار المتداولة في البتكوين تدفع المستثمرين إلى مبادلة ممتلكاتهم في صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاتين 0.4 بالمئة إلى 896.95 دولار للأوقية، وانخفض البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 968.23 دولار. وهبطت الفضة 0.4 بالمئة إلى 22.86 دولار للأوقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى