إقتصاد

الإمارات العالمية للألمنيوم تستحوذ على "ليشتميتال" الأوروبية

شركة الإمارات العالمية للألمنيوم

أعلنت الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر منتج للألمنيوم عالي الجودة في العالم، عن توقيع اتفاقية بيع وشراء ملزمة للاستحواذ على شركة “ليشتميتال ألمنيوم جيسيراي هانوفر جي إم بي إتش الألمانية الرائدة في إعادة تدوير الألمنيوم فائق القوة.

وتعد شركة ليشتميتال مصهراً أوروبياً متخصصاً في إنتاج السبائك الصلبة والاسطوانات كبيرة القُطر والتي تحتوي على نسب عالية من الألمنيوم الثانوي.

وستستحوذ شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على حصة 100 بالمئة من أسهم شركة “ليشتميتال القابضة المحدودة”، وهي شركة تابعة لصندوق استثماري تديره شركة “كوانتوم كابيتال بارتنرز المحدودة” .

 ومن المتوقع إنجاز الصفقة خلال النصف الأول من العام 2024، بعد الحصول على جميع الموافقات التنظيمية.

وتعتبر هذه الصفقة التاريخية أول عملية استحواذ كبيرة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم منذ تأسيسها من خلال اندماج شركتي دبي للألمنيوم والإمارات للألمنيوم منذ عشر سنوات.

وتستخدم شركة ليشتميتال الطاقة المتجددة لإنتاج ما يصل إلى 30 ألف طن سنوياً من اسطوانات الألمنيوم في مصنعها في هانوفر بألمانيا، ويمثل الألمنيوم الثانوي حوالي 80 بالمئة من المواد الخام المستخدمة في إجمال الإنتاج.

كما تستخدم الشركة تقنياتها الخاصة للصهر ومعالجة المعادن السائلة وعمليات الصب التي تم تطويرها على مدى أكثر من أربعة عقود من أجل تصنيع منتجات فائقة الجودة بمواصفات عالية من الخردة المعدنية والتي يتم استخدامها في المشاريع الكبرى.

وتعمل الشركة بشكل أساسي على إنتاج سبائك صلبة يصل قطرها إلى 1,150 مم من أجل استخدامها في تصنيع قطاعات الألمنيوم المسحوبة عالية التحمل والقطع المسبوكة الكبيرة. وتمتلك ليشتميتال عملاء في جميع أنحاء أوروبا، وخاصة في ألمانيا وإيطاليا وفرنسا.

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: “سيتيح هذا الاستحواذ لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم منصة استراتيجية لتطوير أعمال إعادة التدوير بالقرب من عملائنا في قارة أوروبا والمساهمة في دعم نمو الاقتصاد الدائري الناشئ وتعزيز مكانتنا الراسخة كواحدة من أكبر موردي الألمنيوم الأولي في المنطقة. وستحقق شركة ليشتميتال نمواً كبيراً ضمن محفظة الإمارات العالمية للألمنيوم”.

وأضاف: “بالتزامن مع بدء إنشاء مصنع إعادة تدوير الألمنيوم في أبوظبي، ستسهم هذه الصفقة في خلق قيمة إضافية كبيرة باعتبارها خطوة أولى للإمارات العالمية للألمنيوم في مسيرة تحقيق اقصى استفادة من فرص النمو العالمية في مجال الألمنيوم الأولي منخفض الكربون والألمنيوم المعاد تدويره، وستساعدنا على توسيع أعمالنا بهدف تحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050”.

وقال عادل أبو بكر، رئيس قسم التسويق في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم: “يعزز الاستحواذ على ليشتميتال قدرتنا على تلبية احتياجات الألمنيوم عالي الجودة في أوروبا، سواء على المستوى التشغيلي أو التجاري، فضلاً عن المساهمة في تحقيق تطلعاتنا لخفض انبعاثات الكربون. وستمثل ليشتميتال ومنشأة إعادة تدوير الألمنيوم التي نقوم ببنائها في دولة الإمارات العربية المتحدة بطاقة إنتاجية 170 ألف طن سنوياً ركيزة أساسية في المستقبل الإمارات العالمية للألمنيوم، ما يمكننا من دعم عملائنا العالميين وتلبية متطلباتهم المستقبلية المتعلقة بالانبعاثات وخصائص الألمنيوم اللازم لمنتجاتهم”.

ويمكن إعادة تدوير الألمنيوم بشكل متواصل ولا نهائي بفضل خواصه المميزة، وتتطلب عملية إعادة التدوير طاقة أقل بنسبة 95 بالمئة مقارنة بالطاقة المستهلكة لإنتاج الألمنيوم الأولي، وينتج عنها كمية ضئيلة من الانبعاثات مقارنة بإنتاج الألمنيوم من البوكسيت الخام.

وبحسب خبراء القطاع، سيتزايد الطلب العالمي على الألمنيوم المعاد تدويره من حوالي 27 مليون طن سنوياً في العام 2022 إلى 57 مليون طن في العام 2040. ومن المتوقع أن يسهم الألمنيوم المعاد تدويره في نمو إمدادات الألمنيوم العالمية بنسبة 60 بالمئة بحلول 2030، وبنسبة 70 بالمئة بين عامي 2030 و2040.

وتقوم الإمارات العالمية للألمنيوم حالياً بتصدير أكثر من 600 ألف طن من الألمنيوم الأولي إلى أوروبا سنوياً، حيث تعتبر أحد أكبر موردي الألمنيوم في أوروبا للعديد من القطاعات منها السيارات والإنشاءات.

وفي العام الماضي، أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عن بدء إنشاء أكبر مصنع لإعادة تدوير الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة في منطقة الطويلة بقدرة إنتاجية تبلغ 170 ألف طن سنوياً. وستقوم المنشأة الجديدة بتزويد الأسواق المحلية والعالمية بمعدن منخفض الكربون تحت اسم المنتج RevivAL.

وتعتبر الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة تنتج الألمنيوم التجاري باستخدام الطاقة الشمسية، ويتم تسويق المنتج تحت اسم CelestiAL منذ عام 2021. وفي 2022، قامت الشركة بإنتاج 57 ألف طن من ألمنيوم CelestiAL.

وتقوم الإمارات العالمية بتعزيز دورها في توفير المعادن منخفضة الكربون من خلال مزج الألمنيوم المصنوع بالطاقة الشمسية CelestiAL مع المعادن المعاد تدويرها تحت اسم CelestiAL-R، وتعتبر مجموعة BMW أول عميل لهذا المعدن.

وأعلنت الإمارات العالمية للألمنيوم عن التزامها بتحقيق الحياد المناخي في جميع أعمالها تماشياً مع المبادرة الاستراتيجية لدولة الإمارات لتحقيق الحياد المناخي 2050.

أخبار الشركات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى