إقتصاد

الأمم المتحدة تدين "أكبر قصف جوي" روسي على أوكرانيا

أرشيفية.. من آثار القصف الروسي على أوكرانيا

أرشيفية.. من آثار القصف الروسي على أوكرانيا

دان مسؤول رفيع في الأمم المتحدة الجمعة “الاعتداءات المروعة” على أوكرانيا بعد ضربات روسية واسعة النطاق خلفت 30 قتيلا على الأقل بحسب كييف.

وقال مسؤولون يوم الجمعة إن روسيا أطلقت 122 صاروخا وعشرات المسيرات على أهداف أوكرانية، ما أسفر عن مقتل 30 مدنيا على الأقل في جميع أنحاء البلاد فيما وصفه مسؤول بالقوات الجوية بأنه أكبر قصف جوي في الحرب.

وأعلن مسؤولون أوكرانيون أن أكثر من 100 شخص أصيبوا أيضا في القصف الذي طال مدارس ومستشفى للولادة ومتاجر ومجمعات سكنية.

وأفاد قائد الجيش الأوكراني فاليري زالوغني بأن القوات الجوية الأوكرانية اعترضت معظم الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز ومسيّرات من نوع شاهد خلال الليل.

وكتب قائد القوات الجوية ميكولا أوليشوك على قناته الرسمية على تلغرام: “الهجوم الجوي الأكثر ضخامة منذ الغزو الروسي واسع النطاق في فبراير 2022”.

ووفقا للقوات الجوية الأوكرانية، فإن أكبر هجوم سابق كان في نوفمبر 2022 عندما أطلقت روسيا 96 صاروخا على أوكرانيا.

الأمم المتحدة تدين

• الأمين العام المساعد للأمم المتحدة محمد الخياري قال: “للأسف، الاعتداءات المروعة التي وقعت اليوم لم تكن سوى الأحدث في سلسلة من الهجمات المتصاعدة التي شنتها روسيا الاتحادية”.

• أضاف الخياري “يدين الأمين العام (للأمم المتحدة) بشكل لا لبس فيه، وبأشد العبارات الممكنة، الهجمات المروعة التي وقعت اليوم على مدن وبلدات في جميع أنحاء أوكرانيا”.

• الخياري تابع قائلا إن “الهجمات ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية تنتهك القانون الإنساني الدولي، وهي غير مقبولة ويجب أن تتوقف على الفور”.

• من جهته، قال ممثل الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي “نأسف لهذه الخسارة المأساوية في الأرواح”.

• الدبلوماسي الأميركي أضاف أن “روسيا أطلقت 158 طائرة مسيرة وصاروخا على أوكرانيا، هي 36 طائرة مسيّرة و122 صاروخا. هدف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يتغير: يسعى إلى إبادة أوكرانيا وإخضاع شعبها”.

جيش أوكرانيا يؤكد انسحابه من مارينكا بعد سيطرة روسيا عليهاأوكرانيا تعلن التصدي لهجوم روسي بطائرات مسيرة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى