الشرق الأوسط

الأمم المتحدة تحذر من “انهيار” النظام المدني في قطاع غزة

وقال المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني، خلال مؤتمر صحافي في جنيف، على هامش منتدى الأمم المتحدة العالمي للاجئين، “أينما ذهبنا، الناس يائسون وجائعون ومذعورون”.

وأضاف “نحن على حافة انهيار محتمل” في قطاع غزة “لأن النظام المدني ينهار بشكل متزايد” بسبب الحرب.

وسمحت إسرائيل بإنشاء نقطة تفتيش إضافية للمساعدات الإنسانية عند معبر كرم أبو سالم قبل دخولها من مصر إلى قطاع غزة عبر معبر رفح.

وتهدف هذه الخطوة إلى زيادة كميات المواد الداخلة إلى القطاع، في حين تعتبرها الأمم المتحدة غير كافية على الإطلاق.

 ومعبر رفح هو الوحيد المفتوح أمام المساعدات الإنسانية المتجهة إلى قطاع غزة حيث يعاني السكان من ظروف معيشية كارثية.

وقال لازاريني “طالما بقيت المساعدات الإنسانية ضئيلة مقارنة بضخامة الاحتياجات، طالما استمر هذا التوتر، وطالما أصبح الوضع أكثر استحالة”.

وروى مرة جديدة أنه رأى سكاناً في قطاع غزة يسلبون طعاماً من شاحنات تنقل مساعدات إنسانية داخل القطاع، ويأكلونه على الفور في الشوارع.

وقال رداً على سؤال “لم أسمع عن الاستيلاء على أي من شاحناتنا، التابعة للأمم المتحدة أو الأونروا” بعنف من قبل حماس.

 ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن لازاريني قوله “مع هذا اليأس المتزايد، تزداد بيئة عملنا صعوبة. في هذه المرحلة، وفي ظل غياب وقف لإطلاق النار، إن الطريقة الوحيدة لمعالجة الأمر (…) هي في تقديم مساعدة على نطاق واسع”.

وأكد أنّ “الجوع أمر لم يشهده سكان (قطاع غزة) من قبل، ولكنه ظهر في الأسابيع الأخيرة”.

ولفت لازاريني إلى أنّ في قطاع غزة، “يشعر الناس بأن المجتمع الدولي قد تخلى عنهم”، وأكد أنه “مصدوم” من “انعدام التعاطف والإنسانية (…) في حين أن ما يحدث في الواقع يثير غضب أي شخص”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى