إقتصاد

"ألاسكا" توقف طائرات "بوينع 737-9" بعد هبوط إحداها اضطراريا

هبوط اضطراري لطائرة “ألاسكا” بعد انخلاع إحدى النوافذ

أوقفت شركة “ألاسكا إيرلاينز” كل طائراتها من طراز “بوينغ 737 ماكس 9” بعد هبوط طائرة تابعة لها اضطرارياً، الجمعة، في ولاية أوريغون بشمال غرب الولايات المتحدة بعدما أبلغ عدد من ركابها الـ177 عن أن إحدى النوافذ انخلعت من مكانها على إثر الإقلاع.

وأوضحت إدارة الطيران الفيدرالية عبر شبكة “إكس” أن الطائرة أقلعت في الرحلة الرقم 1282 من مطار بورتلاند الدولي قرابة الخامسة عصراً (الأولى من فجر السبت بتوقيت غرينيتش) قبل أن تعود بسلام “بعدما أفاد الطاقم عن مشكلة في الضغط”.

وأظهرت صور نُشرت على شبكات التواصل الاجتماعي نافذة مقتلعة في طائرة تدلّت من سقفها أقنعة أكسجين.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “ألاسكا إيرلاينز” بن مينيكوتشي في بيان “قررنا بعد ما حصل الليلة على الرحلة 1282 اتخاذ خطوة احترازية تتمثل في إيقاف أسطولنا المكون من 65 طائرة بوينع 737-9 موقتاً”.

وأضاف “ستعود كل طائرة إلى الخدمة بعد انتهاء عمليات صيانتها والتدقيق في أمانها بالكامل”، متوقعا إنجازها خلال بضعة أيام.

وأوضح أحد الركاب ويدعى كايل رينكر لمحطة “سي إن إن” التلفزيونية الأميركية أن النافذة انتُزعت بعد الإقلاع مباشرة.

وقال “كان الأمر مفاجئاً فعلاً. ما كادت الطائرة ترتفع حتى انخلع لوح النافذة ولم ألاحظ ذلك إلا عندما تدلّت أقنعة الأكسجين”.

وروَت راكبة أخرى تدعى في نغوين لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أنها استيقظت بفعل ضجيج قوي أثناء الرحلة.

وقالت “فتحت عيني وأول شيء رأيته هو قناع الأكسجين الذي كان أمامي مباشرة، ونظرت إلى اليسار وكانت النافذة الجانبية اختفت”.

وأضافت “أول ما تبادر إلى ذهني هو أنني سأموت”.

وأعلنت الهيئة الوطنية لسلامة النقل وإدارة الطيران الفبدرالية وشركة “ألاسكا إيرلاينز” أنها تحقق في الحادث.

وأوضحت الشركة في بيان أن “الطائرة عادت للهبوط بسلام في مطار بورتلاند الدولي وفيها جميع الركاب الـ171 وأفراد الطاقم الستة”.

وأكدت أن “طاقم الطائرة كان مدرّباً ومستعداً للتعامل بأمان مع هذا الموقف رغم ندرة هذا النوع من الحوادث”.

وأشار موقع “فلايت أوير” المتخصص إلى أن الطائرة، وهي من طراز “بوينغ 737 ماكس 9” اقلعت في تمام الساعة 5,07 عصراً بالتوقيت المحلي متجهة إلى أونتاريو بولاية كاليفورنيا وعادت إلى المطار بعد نحو 20 دقيقة.

وكانت الطائرة نالت الاعتماد في تشرين الأول/أكتوبر، وفقاً لسجلات إدارة الطيران الفدرالية المتاحة على الإنترنت.

وكتبت شركة “بوينغ” الأميركية لصناعة الطائرات على شبكة “إكس” أنها تعمل على جمع المزيد من المعلومات وأن فريقاً فنياً منها في تصرّف المحققين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى