إقتصاد

أردوغان يقترح استضافة "قمة سلام" بين روسيا وأوكرانيا

الرئيسان التركي والأوكراني

عرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي سعت دولته العضو في الناتو إلى تحقيق التوازن في علاقاتها الوثيقة مع كل من أوكرانيا وروسيا، استضافة قمة سلام بين البلدين، وذلك خلال زيارة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الجمعة.

وصرح أردوغان، الذي اقترح مرارا التوسط في اتفاق سلام، في مؤتمر صحفي في إسطنبول عقب اجتماعه مع زيلينسكي، بأنه يأمل أن توافق روسيا على العرض التركي.

وأضاف “منذ البداية، ساهمنا بقدر ما نستطيع في إنهاء الحرب من خلال المفاوضات. ونحن مستعدون كذلك لاستضافة قمة سلام تشارك فيها روسيا أيضا”.

وقال زيلينسكي في بيان في بداية الاجتماع إنه ممتن لدعم تركيا، وإنه مهتم بتعزيز التعاون الثنائي، وحماية السفن التجارية في البحر الأسود، وبتعاون أوكرانيا مع شركات الدفاع التركية.

من جانبه ذكر أردوغان أن الزعيمين ناقشا استقرار الشحن عبر البحر الاسود، مؤكدا على دعم تركيا “لسلامة أراضي أوكرانيا وسيادتها واستقلالها”.

تركيا تعلن أنها ترغب في بدء مباحثات بشأن أزمة أوكرانيا

وكانت تركيا قد استضافت بعد فترة وجيزة من انطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا بفبراير 2022، اجتماعا بين وزيري الخارجية الروسي والأوكراني بالإضافة إلى محادثات بين مفاوضين من البلدين بهدف إنهاء الأعمال القتالية، لم يكتب لها النجاح.

وفي وقت لاحق من عام 2022، توسطت تركيا أيضا، جنبا إلى جنب مع الأمم المتحدة، في اتفاق بين روسيا وأوكرانيا سمح بشحن ملايين الأطنان من الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود، لكن روسيا انسحبت من الاتفاق العام الماضي، متعللة بوجود عقبات أمام تصديرها للأغذية والأسمدة.

وتأتي زيارة زيلينسكي لتركيا في الوقت الذي يواصل فيه الرئيس الأوكراني ومسؤولون آخرون الضغط على دول أخرى للحصول على المزيد من الذخائر والأسلحة لوقف تقدم القوات الروسية التي تسعى لتحقيق مكاسب أكبر في الجزء الغربي الذي تسيطر عليه أوكرانيا من إقليم دونيتسك وكذلك التوغل في إقليم خاركيف الواقع شماله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى