إقتصاد

أجهزة الأمن الروسية تحبط محاولة اغتيال أحد المقربين من بوتين

دبابة مدمرة تابعة للقوات الأوكرانية التي حاولت اختراق الحدود

أفادت وسائل إعلام روسية بأن أجهزة الأمن تمكنت من إحباط محاولة لاغتيال أحد المقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لكنها لم تحدد هوية الشخصية المستهدفة.

تفصيلا، صرح رئيس الحركة الشعبية “نحن مع روسيا” في مقاطعة زابوريجيا، فلاديمير روغوف، أن الأجهزة الأمنية الخاصة الروسية أحبطت في بيرديانسك محاولة اغتيال أحد المقربين من الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال روغوف لوكالة “سبوتنيك”: “كان الإرهابيون الأوكرانيون يستعدون لهجوم إرهابي، لكن لم يحدث شيء. تم إحباط خططهم الإجرامية بسبب التصرفات المهنية للأجهزة الخاصة الروسية”.

وأشار إلى أن البحث جار عن كل من شارك في الإعداد للهجوم الإرهابي.

وفي الليلة السابقة، أبلغت الخدمات العملياتية عن انفجار عبوة ناسفة في بيرديانسك، لكن لم تقع إصابات.

وفي المناطق الجديدة من روسيا، يجري التصويت في الانتخابات الرئاسية لأول مرة. وحتى الساعة 12:00 بتوقيت موسكو، تجاوزت نسبة المشاركة في مقاطعة زابوريجيا 80%.

 إحباط محاولات اختراق الحدود

من ناحية ثانية، أفادت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، بأن الجيش الروسي أحبط جميع المحاولات الأوكرانية لاختراق المنطقة الحدودية من قبل مجموعات التخريب والاستطلاع التابعة للمسلحين الأوكرانيين في منطقة كوزينكا في مقاطعة بيلغورود.

وقالت الدفاع الروسية في بيان: “في اتجاه بيلغورود، صدت الضربات النارية والإجراءات المختصة للوحدات الروسية الهجمات وأوقفت جميع محاولات الاختراق إلى الأراضي الحدودية لروسيا من قبل مجموعات التخريب والاستطلاع التابعة للمسلحين الأوكرانيين في منطقة قرية كوزينكا في مقاطعة بيلغورود”.

وأضافت: “نتيجة للغارات الجوية والطائرات دون طيار ونيران المدفعية، تم تدمير ما يصل إلى 65 مسلحًا أوكرانيًا ومركبة قتالية تشيكية الصنع من طراز “فامبير” ومدفع “دي-20”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى